سيول جارفة في النقب وغزة ؛ حكومة غزة تتهم الاحتلال بإغراق منطقة وسط القطاع

سيول جارفة في النقب وغزة ؛ حكومة غزة تتهم الاحتلال بإغراق منطقة وسط القطاع

ضربت سيول قوية وجارفة عدة مناطق في صحراء النقب وقطاع غزة، ما أدى إلى مقتل إسرائيلي وفقد آخر وإغلاق طرق وانهيار جسور وحدوث أضرار في البنى التحتية. واتهمت حكومة غزة سلطات الاحتلال بإغراق عشرات المنازل الفلسطينية وسط قطاع غزة بعد ان فتحت ي سد وادي غزة، الامر الذي ادى الى تدفق السيول التي جرفت عشرات المنازل.

وقالت مصادر رسمية فلسطينية ان عشرات الفلسطينيين احتجزوا بعد انْ حاصرتهم المياه والامطار في مناطق جحر الديك والمغراقة وسط قطاع غزة، مضيفة ان طرقا رئيسة تصل شمال القطاع بجنوبه قد قطعت.

هذا وقد هرعتْ وحدات من الدفاع المدني للمنطقة للمساعدة. وكانتْ منطقة جنوب فلسطين المحتلة شهدتْ مؤخرا فياضانات كبيرة ادتْ الى تضرر عدد من الجسور ومقتل واصابة اكثر من عشرة مستوطنين.

وأكدت المصادر ذاتها أن سلطات الاحتلال فتحت السد المغلق منذ سنوات بشكل مفاجئ ما أدى إلى غرق عشرات المنازل الفلسطينية في المنطقة خاصة أنها منخفضة بشكل كبير فيما لم تقع اصابات بالأرواح.

من اوضح يوسف الزهار مدير الدفاع المدني في غزة ان سيل المياه كبير في وادي غزة وقوة المياه جارفة ..مناشدا الفلسطينيين بضرورة التجاوب والاستماع لتوجيهات الدفاع المدني لمنع وقوع ضحايا او غرقى في تلك المناطق المحاذية لوادي غزة .

يذكر ان وادي غزة كان خلال العقود الماضية يشهد سيولا عارمة ويتسبب في فصل جنوب القطاع عن شماله الا ان السلطات الاسرائيلية عملت على تحويل مسار الوادي ووضع مصائد للمياه قبل وصولها للقطاع.

وفي منطقة النقب شلت السيول الحركة في عدة مناطق، وعاشت القرى غير المعترف بها المبنية من صفائح زينكو وخيم يوما صعبا للغاية وبالغ الخطورة. كما اجتاحت السيول منطقة العربة وأدت إلى إغلاق طرقات وشوارع وجرفت السيول عددا من المركبات أدت إلى مقتل شخص وفقد آخر ما زالت قوات الإغاثة الإسرائيلية تجري عمليات بحث للعثور عليه.
.......