زحالقة يقدم تقرير غولدستون كرد على شكوى ضده لوصفه براك بـ"قاتل اطفال"

زحالقة يقدم تقرير غولدستون كرد على شكوى ضده لوصفه براك بـ"قاتل اطفال"


عرب48


قدّم ما يسمى "المنتدى القضائي من أجل أرض إسرائيل" مؤخراً شكوى للجنة التأديبية في الكنيست ضد النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، في أعقاب المواجهة المتلفزة مع الصحافي دان مرغليت في برنامج "مساء جديد".


وأدعى المنتدى أن النائب زحالقة يتآمر ضد شرعية إسرائيل كدولة يهودية ويشكك بحق اليهود للعيش في البلاد كما أن تصريحاته تشكل خطراً على وجود دولة إسرائيل، إضافة إلى التعاون من جهات معادية مثل حركة "حماس" والمشاركة في مظاهرة دعم لها.


وفي رسالته الردية على الشكوى للجنة التأديبية، أكد النائب زحالقة أنه لا يتراجع عن تصريحاته ضد وزير الأمن ايهود براك، التي قال فيها إن براك يقتل الأطفال في غزة ويستمع للموسيقى الكلاسيكية، ودعم أقواله بإرفاق تقرير جولدستون حول العدوان على غزة وتقارير هيئات إنسانية أخرى مشابهة.


وأكد زحالقة في رسالته للجنة أن الرد الوحيد على الشكوى هو تقرير غولدستون.


وتأتي الشكوى بعد أن رفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ميني مزوز (رئيس النيابة العامة) الدعوى التي تقدمت بها عدة منظمات إسرائيلية طالبت فيها بتقديم زحالقة للتحقيق والمحاكمة بتهمة التحريض وتعريض حياة وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك للخطر في أعقاب تصريحاته بأن باراك "يقتل الأطفال في غزة ويستمع للموسيقى الكلاسيكية"


وجاء في حيثيات القرار أن أقوال زحالقة لا تشكل مخالفة جنائية رغم أنها "سافرة وغير لائقة ومثيرة للغضب". وقال المستشار القضائي إن هذا الموضوع يجب أن يعالج على مستوى النقاش في الرأي العام وفي المحكمة التأديبية في الكنيست.