براك: في ظل إنعدام تسوية مع سوريا، قد نصل لمواجهة عنيفة قد تتطور إلى حرب شاملة

براك: في ظل إنعدام تسوية مع سوريا، قد نصل لمواجهة عنيفة قد تتطور إلى حرب شاملة

وذكرت الصحيفة أن براك التقى مع ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي في قاعدة سلاح الجو في حاتسور، ونقلت عنهم مفاجأتهم من حدة التقديرات التي أعرب عنها براك.

وقال براك خلال اللقاء: كما هو الحال في الشرق الأوسط، فإننا سنجلس فوراً على طاولة المفاوضات مع سوريا بعد الحرب، وسنتفاوض على النقاط ذاتها التي تفاوضنا عليها منذ 15 سنة". وأضاف: "إن الشرق الأوسط هو مكان صعب، ولا رأفة فيه للضغفاء ولا فرصة ثانية. فالتسوية ليست حلم الطرف المقابل، وستكون الخيار الوحيد أمامه. فإذا قدّر الطرف الثاني بإن بمقدوره التسبب بإنهيار إسرائيل أو إستنزافها أو جرها إلى مصيدة عسل، فإنه سيفضل ذلك".

ونقلت الصحيفة عن براك قوله في محادثات مغلقة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ومع أطراف أميركية إن بتقديره من المفضل الوصول إلى تسوية مع سوريا قبل التسوية مع الفلسطينيين.

وفي ما يخص لبنان، قالت الصحيفة إن براك بعث برسالة تهديد إلى الحكومة اللبنانية مفادها بأنها "تتحمل مسؤولية كل ما يقوم به حزب الله..."، وإنه في حال مهاجمة اسرائيل فإنها لن تهاجم أهداف تابعة لحزب الله فقط.

وحول الملف الإيراني، قال براك إن كافة الخيارات ممكنة لدى اسرائيل لمواجهة المشروع النووي الإيراني، الذي وصفه بأنه يشكل خطراً على النظام العالمي والأقليمي. وأضاف: "من المفترض أن تقود الولايات المتحدة الجهد العالمي لفرض عقوبات على ايران منذ الشهر المقبل". وأوضح براك بأن ليس بمقدوره تحديد مدى فعالية فرض العقوبات على ايران، مقللاً من فرص نجاح الولايات المتحدة بتجنيد الصين لفرض عقوبات أخرى على ايران في ظل أزمة الأسلحة التايونية بين بكين وواشنطن.

قال وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود براك، خلال إجتماعه بالطاقم القيادي في الجيش الإسرائيلي أمس إنه "في ظل إنعدام تسوية مع سوريا، فإننا قد نصل إلى مواجهة عنيفة قد تتطور إلى حرب شاملة"،

ونقلت صحيفة "معاريف"، اليوم، عن براك رغبته بتجديد المفاوضات مع سوريا فيما أعتبرت أن تقديراته بنشوب مواجهة عنيفة مع سوريا هي جديدة.