بايدن يصل اسرائيل الأسبوع المقبل لإبلاغها معارضة واشنطن مهاجمة ايران

بايدن  يصل اسرائيل الأسبوع المقبل لإبلاغها معارضة واشنطن مهاجمة ايران

يصل نائب الرئيس الأميركي، جوزيف بايدن، إلى إسرائيل الأسبوع المقبل، بهدف بعث رسالة الى ايران بأن الولايات المتحدة تقف إلى جانب اسرائيل وبهدف ابلاغ القيادة الإسرائيلية بمعارضة الإدارة الأميركية عملية عسكرية اسرائيلية ضد المشروع النووي الإيراني، وفق ما نقلته صحيفة "يديعوت احرونوت"، اليوم.

وقالت الصحيفة استنادا لمصادر اسرائيلية ان الرئيس الأميركي، باراك اوباما، يمتنع حاليا من زيارة اسرائيلية على الرغم من التوجهات المتكررة من أطراف مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

وهذه هي الزيارة الأولى لنائب الرئيس الأميركي منذ توليه منصبه، كما سيزور مصر السعودية والأردن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قولها إن الزيارة تهدف إلى نقل قلق الإدارة الأميركية من عملية اسرائيلية ضد المنشآت النووية الايرانية، وبهدف بعث رسالة لإيران ان واشنطن تقف الى جانب اسرائيل.

وقالت الصحيفة ان رسائل اميركية مماثلة الى الحكومة الاسرائيلية نقلها امس رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الاميركي لدى وصوله تل أبيب، بأن الولايات المتحدة تخشى من ان اي اعتداء اسرئيلي على المنشآت النووية الايرانية قد تدخل المنطقة الى حرب شاملة.