إغتيال المبحوح: استراليا تستدعي السفير الإسرائيلي وتطلب توضيحات وشفافية

إغتيال المبحوح: استراليا تستدعي السفير الإسرائيلي وتطلب توضيحات وشفافية

استدعت الخارجية الأسترالية ليل الخميس السفير الإسرائيلي لديها في اعقاب استخدام فريق اغيتال القيادي في حماس، محمود المبحوح، 3 جوازات سفر استرالية مزورة. وحذرت استراليا اسرائيل من مغبة التسبب بتضرر في العلاقات بين الدولتين.

وقال وزير الخارجية الأسترالي، ستيفن سميث، خلال لقائة بالسفير الإسرائيلي، يوفال روتم، إن الشرطة الفيدرالية فتحت تحقيقاً في استعمال جوازات استرالية في عملية الإغتيال، مطالباً اسرائيل تقديم التعاون الكامل والشفاف.

بدوره قال رئيس الوزراء الاسترالي، كيفين رود، اليوم الخميس ان الحكومة الاسترالية "لن نسكت على هذه المسألة. أنها مسألة تبعث على أشد القلق. انها تمس في واقع الامر نزاهة واستقامة استخدام الوثائق الرسمية مثل جوازات السفر (من خلال استخدامها) في أغراض أخرى."

واضاف رود قوله ان اجهزة الاستخبارات الاسترالية طلب منها التحقيق. وأضاف ان استراليا ستتخذ اجراء انتقاميا في حق أي بلد يتبين انه متورط في تزوير جوازات سفر استرالية وهويات مواطنين استراليين.

وقال: "دعوني أقل بوضوح وبصوت عال .. اننا لا نرى هذا أمرا هينا. ولا نرى هذا أمرا تافها".

واضاف قوله "اي دولة تورطت في استخدام نظام جوازات السفر الاسترالي او اساءة استخدامه -ناهيك عن تنفيذ عملية اغتيال- فانها بذلك تعامل استراليا باحتقار وسوف تتخذ الحكومة الاسترالية اجراء ردا على ذلك" .