3 جوائز لأسطول البوارج الحربية الإسرائيلية لنشاطه "الخفي عن العيان"

3 جوائز لأسطول البوارج الحربية الإسرائيلية لنشاطه "الخفي عن العيان"

حصل أسطول البوارج الحربية حاملة الصواريخ في سلاح البحرية الإسرائيلي اليوم على جائزة "الوحدة العملانية المتفوقة"، وهي الجائزة الثالثة التي يحصل على الأسطول في العام الأخير لنشاطه المتزايد في العامين الأخيرين بعد إخفاقه في حرب لبنان الثانية، وخصوصاً تعرض احدى بوارجه لصاورخ من حزب الله أمام شواطئ بيروت.

وقال قائد الأسطول، العقيد ايلي شرفيت: "نحن نعمل في كل مكان في البحر حيث لدولة اسرائيل مصالح، نعمل بكثافة قصوى وعلى مسافات بعيدة وقريبة". وأضاف أن اسطوله أبحر في العام الأخير لمسافات يبحرها في سنة حرب، معتبراً أن اسرائيل "في حرب ضد محور الشر... ونشاطنا يستمر لفترات، أيام وأسابيع".ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" أن نشاط الأسطول يحاط بضبابية وأن القليل من نشاطه ينشر في الأعلام، كذلك محور وأماكن أنشطة الأسطول تبقى مجهولة. ونقل عن شرفيت قوله إن "الجائزة هي ثمرة أنشطة عملانية واسعة جداً، فجمعينا شاهد عملية القبض على سفينة فرانكوب، إذ إن المساس بمحور تهريب الأسلحة يؤثر على تسلح المنظمات الارهابية في الجنوب وفي الجبهة الشمالية".

ولفت الموقع إلى ان سلاح البحرية فاز هذا العام بعدة جوائز قيمة، إذ فازت القاعدة البحرية في جنوب ايلات بالجائزة الثانية في فئة الوحدات العملانية لدورها في الأشهر الأخيرة في أنشطة البحرية الإسرائيلية في البحر الأحمر. وقال شرفيت إن نشاط البحرية الإسرائيلية يبقى بعيداً عن الأضواء وان غالبية أنشطته تبقى بعيداً عن الإعلام والأضواء.

وإزدادت في الأشهر الأخير التقارير الإعلامية حول نشاط البحرية الإسرائيلي في البحر الأحمر، إذ ذكرت صحيفة اليوم السابع المصرية، مطلع الشهر الماضي، أن سفنا حربية إسرائيلية عبرت من قناة السويس فى طريقها إلى منطقة الخليج العربى قادمة من ميناء حيفا الإسرائيلي وفق مصادر ملاحية.

ووفق المصادر، عدلت قناة السويس نظام عبور 3 قوافل من أجل عبور قطعتين حربيتين إسرائيليتين مباشرة من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر دون انتظار، حيث تم إيقاف قافلة الجنوب بتفريعات القناة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع إن المدمرة حرفاه ""Hrvah حمولة 700 طن، وحاملة الصواريخ حانيت INS HANIT"" حمولة 1075 طنا التى يبلغ طولها 85.6 متر وعرضها 11.8 متر وطاقمها قرابة 74 بحارا وضابطا، وتحمل 16 صاروخ هاربون وجابرييل مضادة للسفن و64 صاروخ باراك مضاد للطائرات، ومدفع ووحدة طوربيد سطحى وطائرة مروحية وسفينة معاونة عبرت من القناة، مضيفا أن حاملة الصواريخ حانيت تعبر للمرة الرابعة قناة السويس.

فيما اتخذت القناة إجراءات أمنية مشددة خلال عبور السفن الإسرائيلية أمس، منها منع حركة المعديات ومنع الصيد، كما صاحبتها قطع حربية مصرية للتأمين ولنشات مساعدة.

وتوقع مصدر ملاحي فى حالة اتجاه السفن إلى الخليج العربى أن تصل فى غضون 4 أيام. وتوقع المصدر أن تعبر غواصات إسرائيلية فى طريقها للبحر الأحمر فى إطار مناورات إسرائيلية أمريكية مشتركة ووسط تهديدات لإيران، وسبق أن عبرت غواصة من طراز دولفين تحمل صواريخ نووية من القناة إلى منطقة الخليج العربى، بالإضافة إلى المدمرة إيلات وزوارق حربية إسرائيلية.