البيت الأبيض يطمئن الجاليات اليهودية إزاء الخلافات مع إسرائيل

البيت الأبيض يطمئن الجاليات اليهودية إزاء الخلافات مع إسرائيل


ونقلت "هآرتس" ان ممثلا عن البيت الابيض سعى في مكالفة هاتفية مشتركة مع ثلاثة من قيادات المنظمات اليهودية الى بعث رسالة مفادها أن الانطباع العام الذي شكله الاعلام حول "العلاقة المتوترة جدا بين إدارة أوباما وحكومة نتنياهو هو انطباع لا يعكس الحقيقة"

ونقلت عنه تأكيده ان اجواء اللقاء الاخير بين رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو و الرئيس الامريكي، باراك أوباما لم تكن متوترة كما وصفها الاعلام. وان "خلافا بخصوص القدس الشرقية لا يعكس مستوى علاقات البلدين".

وقال: " لم تكن هناك نية لاهانة نتنياهو. فقط بعد إلغاء رحلة أوباما إلى إندونيسيا وأستراليا تم الاتفاق على عقد جلسة غير رسمية..كما وانه لم يكن هناك وقتا كافيا لإعداد جلسة رسمية ، وتم الاتفاق بهذا الخصوص بين الجانبين".

واضاف: " نتنياهو التقى الرئيس أوباما في البيت الأبيض أكثر من أي زعيم آخر في العالم ، وبالنسبة لمعظم القضايا هناك توافق بين اسرائيل والولايات المتحدة".
أبلغ البيت الأبيض المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة ان ما ذهبت اليه تقارير اعلامية من توصيفات عن وجود "أزمة" و " تصعيد" في علاقات ادارة اوباما وحكومة نتنياهو لا يعكس حقيقة الامر.