في الطريق إلى صفقة: محامو كام يتنازلون عن الحصانة الصحافية

في الطريق إلى صفقة: محامو كام يتنازلون عن الحصانة الصحافية

أعلن محامو الصحفية عنات كام، المتهمة بسرقة آلاف الوثائق العسكرية خلال خدمتها في قيادة المركز في الجيش الإسرائيلي، عن تنازلهم عن الحصانة الصحافية، وذلك يوم أمس الأحد، رغم أن الصحافي أوري بلاو طلب الحفاظ على حصانة المصدر.

ونقل عن محامي الصحافية، أفيغدور فيلدمان وإيتان لهمان، قولهما أنهما يقدران محاولات الصحافي بلاو الحفاظ على حصانة مصادره، إلا أنه بعد اعتراف الصحافية كام فلا يوجد أي حاجة لهذه الحصانة.

وطالب المحاميان الصحافي بلاو بالعودة إلى البلاد، وإعادة كافة الوثائق، الأمر الذي من شأنه أن يحسن الوضع القضائي للصحافية كام، ويعبد الطريق أمام التوصل إلى صفقة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الشاباك، يوفال ديسكين، كان قد أعلن أن سرقة الوثائق العسكرية من قيادة المركز كان بدوافع أيديولوجية.

وبحسب مصادر إسرائيلية فإن الشاباك والصحافي بلاو كانوا على اتصال من اجل ترتيب تسليم الوثائق، إلا أن كل طرف يدعي أن الطرف الآخر أخل بالاتفاق.

يذكر أن بلاو يمكث في لندن بناء على نصيحة محامي صحيفة "هآرتس".

إلى ذلك، من المتوقع أن تسمح المحكمة المركزية في تل أبيب، بعد ظهر اليوم الإثنين، بنشر المزيد من التفاصيل عن القضية.