أوباما يؤكد على أن إسرائيل حليف استراتيجي ومركزي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط..

أوباما يؤكد على أن إسرائيل حليف استراتيجي ومركزي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط..

في الذكرى الـ62 لقيام "إسرائيل" في أعقاب نكبة الشعب الفلسطيني، بعث الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الليلة الماضية، بالتهنئة، مؤكدا على متانة العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، وعلى التزام بلاده بأمن إسرائيل، معتبرا أن أرض فلسطين التاريخية هي "الوطن التاريخي للشعب اليهودي".

وجاء في تهنئة أوباما "بعد دقائق من إعلان دافيد بن غوريون عن استقلال إسرائيل، وتحقيق الحلم بدولة للشعب اليهودي في وطنهم التاريخي، كانت الولايات المتحدة أول دولة تعترف بإسرائيل".

وأضاف أوباما أن الولايات المتحدة تواصل الحفاظ على علاقات متينة غير قابلة للكسر مع إسرائيل، والتي تنطوي على التزام الولايات المتحدة المتواصل بأمن إسرائيل.

كما قال أوباما إن إسرائيل ستظل حليفا استراتيجيا مركزيا للولايات المتحدة في الشرق الأوسط. وأكد على أنه على ثقة بأن العلاقات الخاصة مع إسرائيل سوف تستمر وتتعزز في الشهور والسنوات القادمة.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستواصل بذل الجهود مع إسرائيل للتوصل إلى سلام شامل وتحقيق الأمن في المنطقة، بما في ذلك حل الدولتين للشعبين، ومواجهة ما أسماه "القوى التي تهدد إسرائيل والولايات المتحدة والعالم".

وأبدى أوباما تقديره لما أسماه "الإنجازات غير العادية التي حققها الشعب الإسرائيلي، والعلاقات القوية مع الشعب الأمريكي". ووجه التهنئة للرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.