"يديعوت": تجميد عمليات الهدم في القدس لأسبوعين

"يديعوت": تجميد عمليات الهدم في القدس لأسبوعين

ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت"، اليوم، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قرر تجميد أوامر الهدم الصادرة بحق منازل مقدسيين بأسبوعين على الأقل، وذلك استجابة للضغوطات الأميركية بعد تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق اهرونوفيتش، الذي اعلن الأربعاء عن استئناف عمليات الهدم في القدس المحتلة خلال أيام.

وأضافت الصحيفة أن سلطات الإحتلال في القدس كانت تعتزم تنفيذ أوامر هدم لمنازل في سلوان خلال الأسبوع المقبل، وأن 109 منزلا مهددا بالهدم بدعوى البناء غير المرخص ، إلا أن الولايات المتحدة ضغطت لتأجيل الهدم لإنجاح مساعيها في المفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وحسب مصادر الصحيفة فإن الإدارة الأميركية خشيت من أن تتسبب أعمال الهدم بـ"تفجير" المفاوضات غير المباشرة، واستدعت السفير الإسرائيلي في واشنطن، مايكل أورون، لجلسة عاجلة في البيت الأبيض، فيما أجرى مستشار الأمن القومي الأميركي، جيم جونس، اتصالات مع نظيره الإسرائيلي، عوزي اراد، اضافة للإتصالات التي اجرتها السفارة الأميركية في تل أبيب مع مكتب نتنياهو.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو أدرك إنه "في مشكلة أمام الضغوط الأميركية"، ودعا لجلسة عاجلة بمشاركة الوزير أهرونوفيتش ووزير الداخلية، ايلي يشاي، والمستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشطاين وبحضور عدة مندوبين لبلدية الإحتلال. وطالب نتنياهو المستشار القضائي بإيجاد صيغة قانونية لتأجيل الهدم بأسبوعين على الأقل "لأسباب سياسية".

وعقب مكتب نتنياهو للصحيفة بالقول إن "هدم المنازل في اسرائيل يتم وفق القانون وأوامر المحاكم. تنفيذ أوامر الهدم يتم وفق اعتبارات السلطة التنفيذية أخذا بالمصالح الأمنية والقومية المختلفة. الإجراء يتم بمساواة تجاه اليهود والعرب وأي شخص مهما كان، وفق مبدأ المساواة أمام القانون".