فتح تحقيق تركي ضد نتانياهو وباراك وأشكنازي..

فتح تحقيق تركي ضد نتانياهو وباراك وأشكنازي..

في أعقاب مجزرة أسطول الحرية، التي سقط فيها عشرات القتلى والجرحى، أعلن في تركيا عن فتح تحقيق ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، ووزير الأمن إيهود باراك، ورئيس هيئة أركان الجيش غابي أشكنازي.

ويتضح من تقرير نشرته الصحيفة التركية "زمان" أن مكتب محامين في استانبول بدأ في التحقيق في عملية استيلاء الجيش الإسرائيلي على سفن أسطول الحرية، الإثنين الماضي، وبشكل خاص الأحداث التي وقعت في سفينة "مرمرة" التركية، والتي قتل فيها 9 مشاركين، وأصيب العشرات.

وجاء أن المحامين بدأوا بالاستماع إلى شهادات الجرحى الذين عادوا إلى أنقرة. كما سيتم فحص تقارير تشريح جثث الشهداء الثمانية، وهم أتراك، إضافة إلى جثة المواطن الأمريكي.

ومن المتوقع، في حال وجود أدلة كافية، أن يتم تقديم كبار المسؤولين الإسرائيليين للمحاكمة بتهم ارتكاب سلسلة من الجرائم، من بينها "القتل وإيقاع إصابات والخطف والقرصنة".

وعلم أيضا أن وزارتي الخارجية والقضاء التركيتين تتابعان عن كثب نتائج التحقيق.