رئيس سابق للموساد يدعو الى توجيه ضربة وقائية ضد ايران

رئيس سابق للموساد يدعو الى توجيه ضربة وقائية ضد ايران

قال شبتاي شافيت، وهو رئيس سابق لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد)، الاثنين ان على اسرائيل ان توجه ضربة وقائية ضد ايران لمنعها من ان تصبح دولة نووية.

وقال شافيت خلال مؤتمر صحافي في جامعة بار ايلان قرب تل ابيب "انني اؤيد - نظرا الى ان هناك حربا جارية (مع ايران) وبما ان التهديد مستمر ونوايا العدو في هذه الحالة هي القضاء عليكم - الفكرة القائلة ان الخطوة الحكيمة هي التحرك وليس الرد".

وقال شافيت الذي كان رئيسا للموساد بين عامي 1989 و1996 "اللجوء الى الرد كاستراتيجية رئيسية يعني الانتظار حتى نتعرض لهجوم. لكننا نواجه خصما يخطط على الدوام ولا ينتظر سوى الفرصة لشن هجوم".

وتساءل "اين الفائدة، حتى من الناحية الاخلاقية، من الترقب والتحرك فقط اذا تعرضنا لهجوم؟".

وتتهم اسرائيل التي تعتبر الدولة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط، ايران بالسعي الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج مدني.

ويقدم النظام الايراني نفسه على انه الخصم اللدود للدولة العبرية، ودعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مرارا الى "شطب" اسرائيل من الخارطة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"