سفير إسرائيل في واشنطن يصف العلاقات بين البلدين بأنها "كسر تكتوني"..

سفير إسرائيل في واشنطن يصف العلاقات بين البلدين بأنها "كسر تكتوني"..

في حديثه الأسبوع الماضي في وزارة الخارجية الإسرائيلية عن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، قال السفير الإسرائيلي في واشنطن، مايكل أورن، وصف العلاقات بأنها "كسر تكتوني"، كما وصف إسرائيل والولايات المتحدة كقارتين تبتعدان عن بعضهما البعض.

وقال دبلوماسيون إسرائيليون يعملون في دائرة أمريكا الشمالية والمركز للدراسات السياسية في وزارة الخارجية إن السفير الإسرائيلي قد رسم صورة إشكالية بشأن العلاقات.

ورغم أن أورن قد نفى أقواله، إلا أن الدبلوماسيين يؤكدون أنه قال "العلاقات بين الولايات المتحدة ليست في وضع أزمة، لأن الأزمة عابرة، وفضل استخدام مصطلحات من عالم الجيولوجيا، وقال إن العلاقات في حالة كسر تكتوني يؤدي إلى تحرك الصفائح القارية وابتعادها عن بعضها البعض".

وبحسب أورن بإن أوباما، وخلافا لسابقيه جورج بوش وبيل كلينتون، لا يتحرك بدوافع المشاعر التاريخية والأيديولوجية تجاه إسرائيل، وإنما بدوافع المصالح والاعتبارات الفاترة. وأضاف أنه رغم علاقاته الجيدة مع كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية ومساعدي الرئيس، إلا أن أوباما يدير الأمور بشكل مركزي، ومن الصعب التأثير عليه. على حد قوله.

وقال السفير الإسرائيلي إن مجزرة أسطول الحرية قد أثارت موجة حادة مناهضة لإسرائيل حتى في الولايات المتحدة، ولم تهدأ إلا بعد عدة أيام. وبحسبه فإن الرأي العام الأمريكي بدأ يتغير لصالح إسرائيل عندما عرضت أشرطة الفيديو الإسرائيلية في الإعلام الأمريكي.

وقال في هذا السياق إنه أجرى أكثر من 20 مقابلة مع وسائل الإعلام في الأيام الأولى من المجزرة، نشر خلالها الادعاءات الإسرائيلية.

ورغم التوترات في العلاقات السياسية، إلا أن العلاقات الأمنية لا تزال وطيدة بين البلدين، ومن المقرر أن يصل إلى "إسرائيل" رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيوش الأمريكية، مايكل مالن، اليوم الأحد.

ومن المقرر أن يجتمع مالن مع كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بضمنهم وزير الأمن إيهود باراك ورئيس هيئة الأركان غابي أشكنازي.

وأشارت مصادر إسرائيلية في هذا السياق إلى أنه من المتوقع أن تتم مناقشة مجزرة أسطول الحرية، وأن الجيش يرى في مالن كمن يستطيع أن يعرض موقف إسرائيل بالطريقة الأفضل في واشنطن.

يذكر في هذا السياق أيضا أن البنتاغون ووزارة الأمن الإسرائيلية قد أجريا حوارا استراتيجيا في تل أبيب، حول الالتزام الأمريكي بالحفاظ على التفوق النوعي للجيش الإسرائيلي مقابل الجيوش العربية.

ويصل "إسرائيل" أيضا اليوم، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس جون كيري.

كما من المقرر أن يصل البلاد، الخميس القادم، المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، وذلك في جولة هي الخامسة لمواصلة المفاوضات التقريبية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.