أحمد قريع يلتقي ليفني في القدس

أحمد قريع يلتقي ليفني في القدس

التقى القيادي في حركة "فتح"، أحمد قريع (ابو علاء) مساء اليوم بزعيمة حزب "كاديما"، تسيبي ليفني" في فندق "غينغ ديفيد" في القدس المحتلة.

ونقل موقع "هآرتس" عن قريع قوله خلال اللقاء الأول منذ وقف المفاوضات بعد مؤتمر أنابوليس قبل عامين، إن "الأوضاع في القدس قنبلة موقوتة". وأضاف الموقع أن اللقاء تم على هامش مشاركة قريع في مؤتمر مشترك بمبادرة معهد ترومان في الجامعة العبرية و"المركز الفلسطيني للرأي العام".

وقال قريع، حسب "هآرتس"، إن السلطة الفلسطينية ستدخل في مفاوضات مباشرة مع حكومة نتنياهو فقط في حال حصول تقدم في المفاوضات غير المباشرة.

من جانبها قالت ليفني إن "عملية انابوليس لم تفشل ولم تنته بل اوقفت" وانه يجب الاستمرار في المفاوضات، لافتاً إلى ان التفاوض يوفر لإسرائيل الفرصة "للدفاع عن نفسها أفضل بكثير".