خلافات جديدة بين ليبرمان ونتانياهو

خلافات جديدة بين ليبرمان ونتانياهو

ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية اليوم أن خلافات جديدة تسود العلاقة بين وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

واندلعت الازمة في الائتلاف الحاكم التي تصدرت اولى الصفحات عقب مصادقة الحكومة الجمعة على مشروع ميزانية يضر حسب ليبرمان بالوزارات الخمس التي يتولاها حزبه اسرائيل بيتنا (القومي المتطرف).

وصوت وزراء اسرائيل بيتنا الخمسة ضد مشروع الميزانية نصف السنوي الذي اعده وزير المال يوفال ستاينيتز العضو في الليكود (يمين) والمقرب من نتانياهو.

وسيرفع المشروع الى الكنيست (البرلمان).

وافادت صحيفة معاريف ان احد وزراء اسرائيل بيتنا، ستاس ميزيزنيكوف اتهم ستاينيتز "بالخيانة" خلال اجتماع للحكومة تخللته شتائم.

ويبدو ان ليبرمان عبر عن استيائه الجمعة عبر تعيينه بقرار سفير اسرائيل الحالي في بوغوتا ميرون روفين ممثلا للدولة العبرية في الامم المتحدة بدون موافقة رئيس الوزراء، على ما افادت الصحف.

وقد اعرب ليبرمان مطلع تموز(يوليو) عن غضبه مهددا بازمة حكومية لعدم استشارته قبل اجراء لقاء سري بين وزير التجارة الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر ووزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في بروكسل.

ويشكل حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتطرف اكبر سند لائتلاف نتانياهو ب15 نائبا.