توجيه الاتهام لجندي اسرائيلي بقتل فلسطينيتين

توجيه الاتهام لجندي اسرائيلي بقتل فلسطينيتين

وجهت محكمة عسكرية اسرائيلية الاحد الاتهام لجندي اسرائيلي بقتل فلسطينيتين كانتا تحملان علما ابيض خلال الهجوم الاسرائيلي على غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008 - كانون الثاني/يناير 2009، بحسب ما اشار متحدث باسم الجيش الاسرئيلي.

وجرت جلسة الاستماع المقتضبة امام المحكمة العسكرية في يافا. ويواجه الجندي وهو قناص في الجيش الاسرائيلي لم يكشف عن اسمه تهمة ارتكاب جريمة قتل.

ومحاكمته هي الاولى من نوعها ضد جندي متهم بقتل مدنيين فلسطينيين في عملية "الرصاص المصبوب" التي استمرت 22 يوما والتي شنها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة بين 27 كانون الاول/ديسمبر 2008 و18 كانون الثاني/يناير 2009.

وبحسب شهود فلسطينيين فان المرأتين كانتا ضمن مجموعة مدنيين يحملون العلم الابيض بعد تعرض منزلهم لقذيفة دبابة اسرائيلية.

وترد القضية التي كشفت عنها منظمة "بتسيلم" غير الحكومية الاسرائيلية في تقرير القاضي ريتشارد غولدستون الذي انتدبته الامم المتحدة للتحقيق في جرائم حرب ارتكبت في عملية "الرصاص المصبوب".

واوضح الجيش الاسرائيلي ان الشرطة العسكرية الاسرائيلية قامت بدراسة اكثر من 150 حادثة وفتحت حوالى 50 تحقيقا منذ انتهاء العملية، مشيرا الى اجراء تحقيقات اضافية في ثلاث حوادث اخرى.