النائب العسكري الإسرائيلي: إسرائيل تحاول إضعاف حكم "حماس" في غزة اقتصاديا

النائب العسكري الإسرائيلي: إسرائيل تحاول إضعاف حكم "حماس" في غزة اقتصاديا

أقر النائب العسكري العام في إسرائيل اليوم الخميس بأن بلاده تحاول إضعاف حكم حماس في قطاع غزة اقتصاديا منذ الإعلان عنه كيانا معاديا، وذلك لحمله على وقف إطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل، ومن ثم منع نشوب حرب حقيقية تؤدي إلى سفك الدماء وخسائر كبيرة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الميجور جنرال أفيحاي مندلبليت التشديد مع ذلك على اهتمام إسرائيل بمنع وقوع أي أزمة إنسانية في قطاع غزة، مشيرا إلى أن السلطات المختصة تنظر في هذا الموضوع أسبوعيا.

وقال مندلبليت في إفادته صباح اليوم أمام "لجنة تيركل" التي تتقصى أحداث قافلة أسطول الحرية إن إسرائيل، من الناحية القانونية، في حالة من النزاع المسلح مع قطاع غزة ولكنها تسمح لسكان القطاع بممارسة حياة مقبولة بشكل يزيد عما يلزمها به القانون الدولي.

وأوضح أن هذا الأمر لا يعني عدم تعرض السكان لأي معاناة، غير أن خطوة من هذا النوع تعتبر إجراء مقبولا في العالم وهي تشبه العقوبات الدولية المفروضة حاليا على إيران، على حد قوله.

وأشار النائب العسكري العام إلى أن فرض الطوق البحري على غزة استهدف التصدي لسفن "مجهولة الحمولة تتوجه إلى القطاع ، وذلك وفقا للقانون الدولي".

وانتقد مندلبليت حقيقة تشكيل لجنة تيركل، واعتبر أنه "لا داعي لتشكيل لجنة تحقيق بعد كل عملية عسكرية خاصة إذا كانت هذه العملية ناجحة".