نقل "لواء كفير" من الضفة الى الحدود الشمالية "تحسباً لحرب محتملة"

نقل "لواء كفير" من الضفة الى الحدود الشمالية "تحسباً لحرب محتملة"

قالت مصادر في الجيش الإسرائيلي لصحيفة "معاريف" الصادرة اليوم إنها تقرر نقل لواء "كفير" من الضفة الغربية العام المقبل إلى الحدود الشمالية "تحسباً للحرب".

ويتشكل اللواء من كتائب المشاة المختلفة التي تشكلت في بداية التسعينيات لمساعدة قوات المدرعات في اعمالها في الضفة الغربية، وخلال الانتفاضة الثانية تقرر تحويلهم الى كتائب ذات هدف محدد للقتال في المدن الفلسطينية ، وفي العام 2005 تم توحيد الكتائب الستة تحت لواء المشاة الخامس.

ويتضمن لواء "كفير" كتائب نحشون، شمشون، خروب، دوخيفات، لفي ونيتسح يهودا. وفي السنوات الخمس الماضية أصبح اسم اللواء دارجا أكثر فأكثر ولا سيما بسبب أعمال تنكيل بالفلسطينيين واحداث رفض واحتجاج ضد اخلاء المستوطنات.

ووصفت الصحيفة نقل اللواء الى الحدود بالقرار بالتاريخي والاستراتيجي استعدادا لحرب محتملة. وأوضحت أن مقاتلي وجنود اللواء لديهم خبرة كبيرة في القتال داخل المدنيين وكيفية التعامل مع المدنيين خلال الحروب وعلى الحواجز العسكرية، اذ نفذ اللواء سبعين في المئة من عمليات الاعتقال التي تمت في المناطق الفلسطينية.