بسبب التباين الكبير في المواقف: الغاء المراسيم الإحتفالية والمؤتمر الصحافي لقمة شرم الشيخ غداً

بسبب التباين الكبير في المواقف: الغاء المراسيم الإحتفالية والمؤتمر الصحافي لقمة شرم الشيخ غداً

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم (الأثنين) أنه تقرر الغاء المؤتمر الصحافي والمراسيم الإحتفالية للقادة المشاركين أمام الصحافيين في قمة شرم الشيخ غداً، التي ستجمع نتنياهو والرئيس المصري، حسني مبارك، ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ووزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون.

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" نقلاً عن مكتب نتنياهو أنه تقرر الغاء المؤتمر الصحافي الذي كان من المقرر عقده في فندق "حياة" برعاية كلينتون. ولفت الموقع أن قرر الغاء المؤتمر الصحافي والمراسيم الإحتفالية في ظل الفجوات في المواقف بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني خصوصاً في ملف الإستيطان، وعلى ما يبدو فقد فشلت الإدارة الأميركية في جسر المواقف حتى الآن وقررت الغاء المؤتمر الصحافي لتفادي الفشل.

وكان من المقرر أن يعلن نتنياهو وعباس عن اطلاق المفاوضات رسمياً وعملياً لكن ذلك لن يحصل بسبب التباين الكبير في المواقف.

على صلة، استقبل عباس في مقر إقامته بمدينة شرم الشيخ المصرية، مساء اليوم، الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية.

وتناول اللقاء المفاوضات المباشرة بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي التي انطلقت برعاية أميركية، والترتيبات المتعلقة بالجلسة الثانية من المفاوضات التي ستجري يوم غد في مدينة شرم الشيخ.

ويأتي هذا اللقاء قبل جلسة المحادثات التي يعقدها الرئيس محمود عباس مع نظيره المصري حسني مبارك صباح غد، قبل اللقاء الثلاثي الذي يجمع عباس ورئيس ونتنياهو كلينتون.

إلى ذلك، أعلنت الشرطة رفع حالة التأهب في مختلف أنحاء البلاد عشية قمة شرم الشيخ. وجاء القرار في ختام جلسة تقييم للأوضاع بمشاركة قادة الشرطة برئاسة مفتش عام الشرطة دودي كوهين.

وتقرر أن تنتشر الشرطة بقوات معززة في جميع أنحاء البلاد تحسباً لأية أحداث.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"