نتنياهو تبرأ من تصريحاته؛ ليبرمان: أية تسوية ستشمل تبادلا للسكان

نتنياهو تبرأ من تصريحاته؛ ليبرمان: أية تسوية ستشمل تبادلا للسكان

 

 

بعد مرور ساعة على خطاب وزير الخارجية الإسرائيلي في الأمم المتحدة، أصدر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بياناً للإعلام رفض فيها تصريحات افيغدور ليبرمان بخصوص ضرورة ان تقوم التسوية مع الفلسطينيين على فكرة التبادل السكاني.

وجاء في بيان نتنياهو: „إن فحوى خطاب وزير الخارجية في الأمم المتحدة لم يتم تنسيقه مع رئيس الوزراء"، وأشار البيان إلى أن نتنياهو "هو الذي يدير المفاوضات السياسية باسم دولة اسرائيل"، وأضاف: „مواضيع التسوية السلمية المختلفة سيتم مناقشتها وتحديدها فقط على طاولة المفاوضات وليس في أي مكان آخر".

أعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الثلاثاء امام الامم المتحدة، ان التوصل الى اتفاق بين اسرائيل والفلسطينيين قد يستغرق عقودا ويستدعي اولا معالجة الخلاف مع ايران.

وقال ليبرمان في خطاب القاه امام الجمعية العامة للامم المتحدة "علينا ان نركز على اتفاق انتقالي بعيد الامد (مع الفلسطينيين)، وهو امر قد يستغرق بضعة عقود".


واضاف "في اطار السعي الى اتفاق دائم مع الفلسطينيين، علينا ان نتعامل مع الجذور الفعلية للنزاع التي ستبقى لاعوام عدة".


وتابع ليبرمان "ينبغي ان نفهم أنه يجب اولا حل القضية الايرانية".

وأوضح ليبرمان أن اية تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين ستشمل تبادلا في الأرض والسكان، دون أن يوضح إن كان ذلك موقفه الشخصي أو الحزبي او الحكومي. وأضاف انه يعني بالتبادل السكاني ليس الترحيل بل اعادة ترسيم الحدود "لتعبر بصورة أفضل عن الواقع الديمغرافي".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية