نتنياهو يعقد المجلس الوزاري المصغر لبحث تمديد تعليق الإستيطان مقابل رسالة التعهدات الأميركية

 نتنياهو يعقد المجلس الوزاري المصغر لبحث تمديد تعليق الإستيطان مقابل رسالة التعهدات الأميركية

  يعقد  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظهر اليوم الثلاثاء جلسة خاصة للمجلس الوزاري السباعي لبحث إمكانية تمديد فترة تعليق الإستيطان في الضفة الغربية في مقابل رسالة التعهدات الأمنية الأميركية.

وأفاد موقع صحيفة "هآرتس" مساء أمس، الإثنين، أن نتنياهو الغى جولة كان مخططاً لها الثلاثاء في منطقة القدس المحتلة، لإتاحة المجال لعقد جلسة المجلس الوزاري. وقالت الصحيفة أن نتنياهو سيحاول "تسويق" الرسالة الأميركية للوزراء المعارضين وهم افيغدور ليبرمان وبيني بيغين وموشيه يعالون، وهما من حزب الليكود، والوزير ايلي يشاي من "شاس". وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرين ايهود براك ودان ميريدور يؤيدان تمديد تعليق الإستيطان مقابل رسالة التعهدات الأميركية.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو عقد في الأيام الأخيرة جلسة ثنائية مع الوزير بيغين لإقناعه بدعم الإقتراح.

ورجحت الصحيفة أن نتنياهو يسعى لحسم القضية قبل جلسة الجامعة العربية في سرت الليبية يوم الجمعة المقبل. وفي حال نجح في تمرير الإقتراح في المجلس السباعي فإنه سيطرح الإقتراح في المجلس الوزاري السياسي الأمني، الذي ينعقد ايضاً الثلاثاء لبحث جهوزية الجبهة الداخلية.

وقال نتانياهو في جلسة وزراء الليكود اليوم إنه من المهم لإسرائيل مواصلة المفاوضات، وأن ذلك مصلحة حيوية لإسرائيل. وأضاف "نحن في أوج اتصالات حساسة مع الإدارة الأمريكية من أجل إيجاد حل يتيح مواصلة المفاوضات.. لسنا معنيين بإثارة عاصفة، ولكننا معنيون بالعمل بوعي ومسؤولية من أجل الدفع بالعملية السياسية، ودراسة الصورة بهدوء بعيدا عن الأضواء، والعمل بهدوء".