يستهدف النائبة حنين زعبي؛ يشاي يعد لقانون جديد لسحب المواطنة..

يستهدف النائبة حنين زعبي؛ يشاي يعد لقانون جديد لسحب المواطنة..

قال وزير الداخلية، إيلي يشاي، اليوم الأحد، إنه يعمل على بلورة اقتراح قانون جديد ينص على سحب المواطنة ممن يثبت "خيانته لدولة إسرائيل".

 

وقال يشاي إن "كل من يتعاون مع منظمة إرهابية، مثل حركة حماس وحزب الله، فهو يخون الدولة، مثل حنين زعبي".

 

وأضاف، في جلسة الحكومة، أنه يجب سحب مواطنة كل من يقوم بذلك، وتكون مكانته في البلاد مثل مكانة العامل الأجنبي، بدون مخصصات أطفال وبدون أية امتيازات"، على حد تعبيره.

 

وجاء أن يشاي اتفق مع رئيس لجنة الداخلية التابعة للكنيست، دافيد أزولاي (شاس)، على "التصليحات" لتغيير بند الولاء في قانون المواطنة. وقال "إن الحديث عن تصحيح جوهري لقانون المواطنة، والذي سيتم وضعه على طاولة الحكومة بعد التنسيق مع كافة الشركاء في الائتلاف.

 

وقال إنه بموجب القانون الجديد فسيكون من صلاحية وزير الداخلية سحب مواطنة كل من يقوم بعمل ينطوي على "خرق الولاء لدولة إسرائيل".

 

في المقابل، وجهت رئيسة "كاديما" تسيبي ليفني انتقادات لاقتراح القانون، وقالت إنه بنظرها فإن إسرائيل هي البيت القومي للشعب اليهودي ودولة ديمقراطية. وأضافت أنه "يجب صبّ مضامين لهذه الكلمات في الدستور، وعندها يكون واضحا أن المضامين اليهودية/ وقانون العودة (لليهود) على رأسها، تتحول إلى واقع" على حد تعبيرها.

 

وقالت أيضا إن الكومة وبدلا من صب مضامين حقيقية تطلب من الناس أن يؤدوا يمين الولاء بكلمتين يستطيع كل واحد أن يفسرها بشكل مختلف.