الإتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بضمان حقوق كافة مواطنيها

الإتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بضمان حقوق كافة مواطنيها

أكد الاتحاد الأوروبي اليوم أن على إسرائيل أن تضمن المساواة بين جميع مواطنيها، وذلك ردًا على الاقتراح الذي تقدم به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وطالب فيه الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل "دولة قومية للشعب اليهودي".

وفي تعليق على دعوة نتانياهو، قال المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون "نؤيد قيام دولتين ديموقراطيتين تعيشان جنًبا إلى جنب في سلام وأمن".

كما أكد كذلك أنه على دولتي فلسطين وإسرائيل المستقبليتين ضمان المساواة التامة بين جميع المواطنين، ويعني ذلك في حالة إسرائيل خاصة، سواء كانوا يهودًا أم لا".

وصوتت الحكومة الإسرائيلية، التي يهيمن علينا اليمين، بغالبية ساحقة الأحد لمصلحة قانون مثير للجدل يطلب من أي مواطنين جدد غير يهود في إسرائيل تأدية قسم الولاء لإسرائيل بوصفها دولة يهودية.

واقترح نتانياهو علنًا تجميد الاستيطان لقاء الاعتراف بإسرائيل "دولة يهودية"، في عرض رفضه الفلسطينيون الذين يرون فيه إنكارًا لحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى الأراضي التي طردوا منها عند إنشاء إسرائيل في 1948.