القناة الثانية تكشف صورا جديدة للمفاعل النووي في شوريك

القناة الثانية تكشف صورا جديدة للمفاعل النووي في شوريك

نشرت القناة الإسرائيلية الثانية تصويراً نادراً لأحد أكثر المواقع الأمنية حساسية في اسرائيل، وهو المفاعل النووي في وادي الصرار -  شوريك في الجيل، الذي تجري فيه، وفق الإدعاء الإسرائيلي، أبحاث نووية لأهداف مدنية فقط.

وهذه هي المرة الأولى التي يسمح لوسائل الإعلام تصوير المكان ومقابلة العاملين فيه. وأكد مراسل القناة للشؤون العسكرية، روني دانيئيل، أن على الرغم من السماح للقناة بإعداد تقرير عن المفاعل لكن المخفي يبقى أكثر من المكشوف، حسب تعبيره.

وأكد أن الأبحاث العلمية النووية التي تتم في المفاعل ليست للأهداف المدنية فقط بل لأهداف عسكرية.

وقالت احدى الباحثات في المفاعل إن مهمة المفاعل هي متابعة النشاطات التي تجري تحت الأرض في العالم ورصد التجارب النووية، وأوضحت أن بإمكان المفاعل رصد التجهيزات الكورية الشمالية لإجراء تجربة نووية، على سبيل المثال، وحتى قبل حدوثها، من خلال التقاط اشارات وموجات أرضية، واملت ان يتمكن المفاعل من رصد اية  تجربة نووية ايرانية حال حدوثها.

وقال باحث اخر في المعهد إنه يتم تطوير وسائل متطورة للعثور على المتفجرات.

بدوره حذر مدير المفاعل من أن هناك تراجعا في إقبال الشباب الإسرائيلي على دراسة الهندسة النووية، إذ تم اغلاق كلية الهندسة النووية في معهد التخنيون لقلة الإقبال عليها.

active content removed