نتانياهو يحذر السلطة الفلسطينية من اللجوء الى الامم المتحدة

نتانياهو يحذر السلطة الفلسطينية من اللجوء الى الامم المتحدة

حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم السلطة الفلسطينية من "اللجوء الى هيئات دولية" في اشارة الى الامم المتحدة في حال عدم استئناف مفاوضات السلام.

وقال نتانياهو عند بدء الجلسة الاسبوعية للحكومة الاسرائيلية كما جاء في بيان رسمي "ننتظر من الفلسطينيين ان يحترموا التزامهم بالتفاوض مباشرة" مع اسرائيل. واضاف "اعتبر ان اي محاولة للتحييد عن ذلك عبر اللجوء الى هيئات دولية ليس امرا واقعيا ولن يدفع باي شكل بعملية (السلام) الى الامام".

واكد من جهة اخرى ان حكومته "تجري اتصالات مكثفة مع الادارة الاميركية من اجل اعادة اطلاق المفاوضات". وبحسب الاذاعة الاسرائيلية العامة فان نتانياهو يرغب في هذا الاطار بلقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما في مناسبة الزيارة التي يمكن ان يقوم بها الى الولايات المتحدة في غضون اسبوعين.

ودعي نتانياهو الى المؤتمر السنوي لليهودية في اميركا الشمالية الذي يعقد في نيو اورلينز من 5 الى 9 تشرين الثاني/نوفمبر. وقالت الاذاعة انه لن يحضر المؤتمر الا اذا تمكن من لقاء الرئيس الاميركي. وقد حذر مسؤولون فلسطينيون وعرب عدة مرات في الاسابيع الماضية من انه في حال استمرار المازق في مسالة تجميد الاستيطان الاسرائيلي، يمكن ان تطلب السلطة الفلسطينية  بواسطة الجامعة العربية، من الامم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطينية.