«الولايات المتحدة قدمت ضمانات خطية للتعاون النووي مع اسرائيل»

«الولايات المتحدة قدمت ضمانات خطية للتعاون النووي مع اسرائيل»

كشفت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية بعد ظهر اليوم أن الإدارة الأميركية قدمت رسالة خطية وسرية لإسرائيل فيها ضمانات بالتعاون في مجال النووي للأهداف المدنية على الرغم من عدم توقيعها على المعاهدة لحظر انتشار السلاح النووي.

وأكدت الإذاعة أن الإدارة الأميركية تعهدت بتزويد وبيع اسرائيل المواد اللازمة لإنتاج الكهرباء اضافة الى وسائل ومعدات تكنولوجية تستخدم في المجال النووي.

وأشارت الى ان اسرائيل واجهت في الماضي مصاعب عدة في الحصول على معدات ومواد انشطارية تستخدم في المجال النووي حتى للأهداف المدنية، بسبب عدم توقيعها على المعاهدة لحظر انتشار السلاح النووي.

وتشمل الرسالة السرية تعهد أميركي بتغيير لهجتها في ما يتعلق بالنووي الإسرائيلي واطلاق تصريحات ايجابية فقط والقول إن "اسرائيل دولة مسؤولة تتبع ضبط النفس في استعمال قدراتها".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد حذر أمس الثلاثاء من ان محاولة اتهام لاسرائيل بسبب برنامجها النووي الذي لم تعترف بوجوده يوما، يمكن ان يعرقل تنظيم مؤتمر دولي حول شرق اوسط خال من السلاح النووي مقرر في 2012.

ووجه اوباما تحذيره في بيان اثر محادثاته مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الابيض ، تضمن تطمينات بشأن سياسة اسرائيل الملتبسة حول الاستراتيجية النووية.

وقالت الرئاسة الاميركية في البيان ان "الرئيس حرص على الاشارة الى ان المؤتمر يمكن ان يعقد فقط في حال كانت كل الدول واثقة من المشاركة فيه". واكد اوباما حسب البيان ان "اي محاولة لاستهداف اسرائيل ستجعل آفاق عقد مثل هذا المؤتمر بعيدة الاحتمال".

ووافق اوباما ايضا على العمل مع اسرائيل لمنع اي جهود لاستهداف اسرائيل في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي سيعقد في ايلول/سبتمبر المقبل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية