آلاف الاسرائيليين يمضون عطلة العيد في سيناء، رغم تحذيرات حكومتهم

آلاف الاسرائيليين يمضون عطلة العيد في سيناء، رغم تحذيرات حكومتهم

افادت معطيات إسرائيلية، تم نشرها، مساء اليوم، ان آلاف السياح الاسرائيليين اجتازوا الحدود الاسرائيلية المصرية، عند معبر طابة، في طريقهم الى شبه جزيرة سيناء لقضاء عطلة عيد رأس السنة العبرية، غير ابهين بتحذيرات حكومتهم لهم من زيارة سيناء، بزعم توفر تحذيرات امنية تدعي وجود مخططات للاعتداء عليهم.

وقالت مصادر اسرائيلية ان طابورا طويلا من السياح امتد امام معبر طابة طوال ساعات اليوم، وبلغ عدد الذين اجتازوا المعبر حتى ظهر اليوم الاربعاء، 3500 اسرائيلي، فيما كان هناك مئات السياح الاخرين ينتظرون دورهم. وحسب مدير الجانب الاسرائيلي من معبر طابة يتوقع وصول عدد المغادرين الاسرائيليين الى سيناء، اليوم، الى خمسة آلاف سائح.

وكانت وزارة الخارجية الاسرائيلية قد نشرت، الاسبوع الماضي، تحذيرا الى رعاياها من زيارة الاراضي المصرية، خاصة سيناء، بزعم توفر معلومات ملموسة "تشير الى وجود مخططات لتنفيذ عمليات ضد السياح الاسرائيليين في سيناء".

وادعت المصادر الامنية ان لديها معلومات حول تنظم مجوعات لتنفيذ عمليات ضد السياح الاسرائيليين، ودعت السياح الى التعامل بكامل الجدية مع هذا التحذير والامتناع عن السفر الى سيناء، خلال فترة الاعياد العبرية، التي بدأت هذه الليلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018