أجهزة الأمن الإسرائيلية: ابو مازن ناضج للتخلي عن حق العودة

أجهزة الأمن الإسرائيلية: ابو مازن ناضج للتخلي عن حق العودة

تقول تقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية ان رئيس الوزراء الفلسطيني أبومازن هو من نوع القيادات التي بالامكان التوصل معها الى اتفاق. وتقول هذه الأجهزة انه بعد تحليل تصريحات أبو مازن الأخيرة وطريقة تفكيره، اضافة الى تحليل شخصيته، فانه قابل للتخلي عن حق العودة أو عن تنفيذ هذا الحق على أرض الواقع وبشكل عملي على الأقل.

ويقول تقرير الاستخبارات الإسرائيلية الذي تناقلته وسائل الاعلام الإسرائيلية ان ما يجري في المناطق الفلسطينية يدعو الى التفائل، حيث تدعم الجماهير الفلسطينية اتفاق الهدنة وان اعمال التحريض قد انخفضت. كما تقول التقارير الاستخباراتية ان السلطة الفلسطينية تعمل جادة لمنع وقوع العلميات.

وتقول الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ان أبو مازن يقوم بعملية "ثورية هادئة" داخل السلطة الفلسطينية، وان الامتحان الأصعب أمام أبو مازن هو تخطي ياسر عرفات.

وتضيف هذه التقارير ان العلاقة بين أبو مازن وعرفات متوترة حيث تعزو للرئيس عرفات اتهام ابو مازن بخيانة المصالح الفلسطينية.