أحد المسؤولين المرافقين لشارون يقول ان إسرائيل قد تطلق سراح أسرى من حماس والجهاد الإسلامي

أحد المسؤولين المرافقين لشارون يقول ان إسرائيل قد تطلق سراح أسرى من حماس والجهاد الإسلامي

صرح أحد المسؤولين المرافقين لرئيس الحكومة الإسرائيلية، أريئيل شارون، في زيارته الى لندن ان إسرائيل لا تستبعد امكانية اطلاق سراح أسرى فلسطينيين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي بهدف تدعيم مكانة أبو مازن.

كما قال انه في حالة استقالة ابو مازن من منصبه كرئيس للوزراء فان إسرائيل ستعيد النظر بخطة خارطة الطريق.

هذا وكان شارون قد وصل مساء اليوم الى العاصمة البرطانية لندن مع وفد كبير . وسوف يلتقي من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وكان شارون قد هاجم القادة الأوروبيين قبيل سفره الى بريطانيا متهما اياهم باضعاف ابو مازن واعاقة خارطة الطريق بسبب علاقاتهم مع الرئيس عرفات ودعا الدول الأوروبية الى عزل عرفات وعدم الالتقاء به.

ومن المتوقع ان يطالب من توني بلير فرض العزلة على الرئيس عرفات ومقاطعته.

وتأتي تصريحات إسرائيل هذه بشأن أسرى حماس والجهاد بعد تهديد الحركتين باختطاف جنود إسرائيليين اذا ما واصلت إسرائيل اصرارها بعدم الافراج عن الأسرى الفلسطينيين وذلك بهدق مبادلتهم مع الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.