أريئيل شارون يجتمع اليوم مع رؤوساء أجهزة الأمن لمناقشة شروط تسليم اريحا وقلقيلية للسلطة الفلسطينية

أريئيل شارون يجتمع اليوم مع رؤوساء أجهزة الأمن لمناقشة شروط تسليم اريحا وقلقيلية للسلطة الفلسطينية

يجتمع رئيس الحكومة الإسرائيلية أريئيل شارون اليوم مع وزير الأمن ساؤول موفاز وقيادات الجيش والمخابرات العامة (الشاباك) في لقاء أمني خاص لمناقشة شروط تسليم مدينتي اريحا وقلقيلية للسلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد أجلت تسليم مدينتي اريحا وقلقيلية للسطلة الفلسطينيين قبل يوميين بعد بروز خلاف حاد بين الطرفين حول مصير "المطاردين" الفلسطينيين.

ومن المتوقع ان يعقد اليوم بعد اللقاء الأمني الإسرائيلي لقاء أمني ثنائي بين رئيس قسم التخطيط في الجيش الإسرائيلي الجنرال جيورا يالاند ورئيس الأمن الفلسطيني العام الجنرال الحاج اسماعيل. وسوف يحاول الطرفات حل الخلاف حول مصير المطاردين الفلسطينيين حيث تطالب إسرائيل بفرض رقابة خاصة عليهم بعد تسليم أسلحتهم وتركيزهم في اريحا.

وفي حالة التوصل الى اتفاق بين الطرفين سوف يتم تسليم اريحا وقلقيلية للسطلة الفلسطينية غدا.

هذا ويعارض وزير الخارجية الإسرائيلي سلفان شالوم تسليم اريحا وقلقيلية للسلطة الفلسطينية قبل ربط ذلك بمواصلة جدار العزل العنصري كما طالب وزيرة التعليم ليمور ليفنات باجراء بحث خاص حول ذلك ضمن المجلس الأمني الوزراي المصغر.