أطباء شارون يكشفون ملفه الطبي في مؤتمر صحفي، ظهر اليوم

أطباء شارون يكشفون ملفه الطبي في مؤتمر صحفي، ظهر اليوم

يكشف اطباء رئيس الوزراء الاسرائيلي، اريئيل شارون، في مؤتمر صحفي يعقدونه اليوم الاثنين، الملف الطبي الكامل للفحوصات التي اجريت لشارون، الاسبوع الماضي، اثر اصابته بجلطة دماغية. وسينشر الاطباء، بموافقة شارون معلومات حول حالته الصحية قبل وبعد اصابته بالجلطة.

وقالت صحيفة "هآرتس" انه سيشارك في المؤتمر الصحفي الدكتور شلومو سيغف من مستشفى شيبا-تل هشومير، والمسؤول في السنوات الاخيرة عن متابعة الوضع الصحي لشارون، والبروفيسور بولك غولدمان، الطبيب المخضرم وصديق شارون، اضافة الى احد الاطباء الذين اشرفوا على علاج شارون اثناء اصابته بالجلطة الدماغية، الاسبوع الماضي.

وسيعقد المؤتمر الصحفي بموجب قرار اتخذه شارون والاطباء والمستشارين، وهذه هي المرة الاولى التي يجري فيها كشف ملف طبي لزعيم اسرائيلي على الملأ. وبذلك خضع شارون للضغط الاعلامي والشعبي الذي طالبه كشف ملفه الطبي عشية الانتخابات.

وقالت صحيفة "هآرتس" انها طالبت شارون بكشف ملفه الطبي منذ ثمانية اشهر، لكنه تهرب من الطلب.

وكانت صحيفة "يديعوت احرونوت" قد نشرت الاسبوع الماضي، ما وصفته بالملف الطبي الكامل لشارون. وحسب الصحيفة، اظهر الملف انه يعاني من النزلة الصدرية والام في الظهر والتهاب المفاصل والوزن الزائد وسيخضع بعد شهر لعملية قسطرة على اثر اكتشاف عاهة في القلب.

واعتمد التقرير الطبي على فحوصات شاملة اجراها شارون في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ولم يعلن عنها من قبل.

وبحسب اطبائه فان فحص ضغط الدم لشارون اظهر نتيجة مثالية للغاية 120/80 كما تبين من فحوصات الدم والبول ان الرجل البالغ 78 عاما "في وضع صحي جيد".

ورغم الوزن الزائد (110 كيلوغرام بحسب يديعوت احرونوت و142 بحسب ما نشرته معاريف امس) الا ان الكولسترول الزائد في الدم.