"أفي بينيهو" الناطق الجديد باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي..

"أفي بينيهو" الناطق الجديد باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي..

أجريت اليوم مراسم تعيين "أفي بنيهو" ناطقا بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة، غابي أشكنازي، وضباط القيادة العامة. وقد رفعت رتبة ببنيهو العسكرية إلى ميجر، وسيحل مكان ميري ريغيف.

وقد عمل الناطق الجديد قبل توليه المنصب الجديد، ضابطا مسؤولا عن إذاعة الجيش، التي يعتبر العمل فيها خاضعا للأنظمة العسكرية.

وقد تعرضت الناطقة ميري ريغيف إلى انتقادات في فترة العدوان على لبنان واتهمتها أوساط سياسية وإعلامية بأنها تكثر من الظهور على شاشات التلفزيون، وأنها لم تؤدي جيدا دور "المهدئ القومي". وقال منتثدوها إنها تقول كل شيء فيما عدا تهدئة الجمهور المذعور من صواريخ حزب الله، وأشار احد النقاد ان من سبقوها في المنصب كان لهم حضور مؤثر علي الشاشة كما انهم كانوا يتمتعوا بقدرة أفضل علي التعبير اما هي فكانت تبدو كئيبة ومنهارة وهي تذيع علي الهواء وأحيانا كانت رسائلها غير كافية وينقصها الذكاء.

وخاب أمل ريغيف في أن تكون من المتحدثين الذين لن ينساهم الجمهور، كالمتحدث السابق 'نحمان شاي' الذي كان بمثابة قرص الدواء والمهديء القومي أثناء حرب الخليج الأولي عندما أطلقت الصواريخ العراقية علي البلدات الإسرائيلية.


ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019