أكثر من ألفي متظاهر يطالبون أولمرت بلجنة تحقيق رسمية..

أكثر من ألفي متظاهر يطالبون أولمرت بلجنة تحقيق رسمية..

تظاهر ما يقارب 2000 إسرائيلي مساء اليوم، الخميس، مقابل مسكن رئيس الحكومة مطالبين بتشكيل لجنة تحقيق رسمية وتفكيك لجنة فينوغراد.

وكان من بين المتظاهرين عضو الكنيست سابقاً، يوسي سريد، الذي قال إن اللجنة الحالية ليس لديها الصلاحيات ولا القدرات ولا المصداقية المطلوبة. وهناك شكوك كبيرة حول رغبتها واستعدادها للتحقيق كما يجب.

كما شارك في المظاهرة رئيس بلدية "سديروت" إيلي مويال، الذي قال:" لا يوجد حقيقة في هذه الدولة، وهي ليست الدولة التي أريد أن أعيش فيها. نحن نرسل أبناءنا ليقتلوا، وهذه حقيقة، ولذلك نريد لجنة تحقيق حقيقية".

كما تحدث في المظاهرة البروفيسور زئيف شطرنهيل، زعيم حركة الإحتجاج في العام 1973، وموطي أشكنازي ممثل ذوي القتلى والاحتياط.

وجاء أن المظاهرة تميزت بحضور متنوع من الجمهور، وهم من تكتل المنظمات الداعية لتشكيل لجنة تحقيق رسمية، والتي تضم حركة الإحتجاج التي بدأها ضباط الإحتياط، وذوي القتلى، ومنظمة الطلاب القطرية، وشبيبة "ميرتس"، وشبيبة "يسرائيل بيتينو"، وغيرهم.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع لتكتل هذه المنظمات لمواصلة الخطوات الإحتجاجية.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018