أنباء غير مؤكدة عن وقوع أحد عناصر حرس الحدود أسيراً بيد كتائب شهداء الأقصى، وقيادة الكتائب تنفي..

أنباء غير مؤكدة عن وقوع أحد عناصر حرس الحدود أسيراً بيد كتائب شهداء الأقصى، وقيادة الكتائب تنفي..

أعلن المركز الصحفي لكتائب شهداء الأقصى أن المعلومات المتوفرة لديه حول الجندي الإسرائيلي الأسير هو انه عربي من الطائفة الدرزية ويحتجز في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

ورفض أبو عبد الله الناطق باسم كتائب الأقصى الإدلاء بأي تصريحات إضافية لمراسلة عربـ48 حول هذا الموضوع، إلا انه أكد أن كتائب الأقصى في مدينة نابلس تحتفظ ببعض أشلاء الجندي الإسرائيلي الذي قتل في مدينة نابلس صباح اليوم.

وأكد أبو عبد الله أنه سيحاول التأكد من صحة البيان الذي أصدره الذراع المسلح لكتائب شهداء الأقصى موضحا أن هذا يحتاج إلى بعض الوقت.

وما زال الجيش الإسرائيلي يجري تحقيقات في الأنباء التي ترددت حول وقوع أحد عناصر شرطة حرس الحدود أسيراً بيد كتائب شهداء الأقصى، الذراع العسكري لحركة فتح.

وبحسب الجيش فإنه "لم ترد معلومات عن عملية اختطاف، وأنه يقوم بالتحقيق في صحة هذه الأنباء".

وكانت المصادر الإسرائيلية قد أفادت أن كتائب شهداء الأقصى أعلنوا عن وقوع أحد عناصر حرس الحدود في أسرهم في الضفة الغربية. وجاء أن كتائب الأقصى نشرت اسم الجندي المذكور، للتأكيد على صحة بيانها.

وقالت مصادر فلسطينية إن قيادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح قالت إنه لا علم لها ببيان صدر يحمل توقيعها ويدعي اختطاف جندي إسرائيلي.

وأعلن بيان يحمل توقيع كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة فتح عن اختطاف جندي إسرائيلي يعمل في وحدات حرس الحدود.
وادعى البيان - تلقت "معا" نسخة منه - أن اسم الجندي الإسرائيلي " فؤاد إبراهيم نجم" ورقم هويته (240370881).
وأضافت البيان أن الاختطاف بمثابة هدية للمقاومة اللبنانية وتحديدا حزب الله، على حد قول المصادر.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018