أوري ساغي: الصراع هو على مناطق وليس حضارياً

أوري ساغي: الصراع هو على مناطق وليس حضارياً

اعتبر أوري ساغي، رئيس شعبة الإستخبارات في الجيش الإسرائيلي، سابقاً، أن حزب الله في لبنان يشكل ظاهرة لمشكلة إقليمية أوسع بكثير. وقال:" إسرائيل لم تعالج أموراً كثيرة في حملتها ألأخيرة، بضمنها سورية وإيران، إلا أن القصد هنا ليس العمل العسكري"!

ووجه ساغي الانتقادات لأداء الحكومة، في كلمته التي ألقاها يوم أمس، الجمعة، في "متحف إسرائيل" في تل أبيب، خلال اجتماع عقد تحت عنوان "أفكار بعد الحرب". وقال كان لدى الحكومة مشكلة في الرؤية الشاملة، ولم تنجح في رؤية الحرب في الشمال كجزء من صورة أوسع بكثير!

وأضاف إن لدى الجيش مشكلة في التنظيم وفي التحكم وتفعيل القيادات، وبرأيه هناك أمور مقلقة تلزم بأجراء فحوصات ومعالجات جذرية.

وقال:" في هذه الحملة استخدمت الأدوات غير المناسبة، لدرجة أن الفجوة بين الأهداف والنتائج كانت أكبر مما كان يتوقع المجتمع الإسرائيلي الحصول عليه. وأصبحت الحملة مربكة في ظل النداءات من قبل المعلقين والناطقين وضباط الجيش التي طالبت بـ" دعوا الجيش ينتصر".

"وما حصل في اليومين الأخيرين من الحرب كان رد فعل عسكري كلف الكثير من الضحايا ولم يحقق أي شيء كان بالإمكان تحقيقه من قبل".

وأضاف:" في أعقاب الحرب بالذات، بإمكان إسرائيل فتح أبواب جديدة للمفاوضات مع سورية".

وبرأيه هناك هبوط في قدرات الجيش بسبب حقيقة انشغاله بأمور أخرى في السنوات الست الأخيرة.

وأما ما يتصل بالمسألة الفلسطينية، فقال إنه كان من الأجدر استكمال الإتفاقيات مع دول الجوار أولاً. وأنهى كلمته بالقول:" في نهاية الأمر فإن الصراع هو على مناطق وليس صراعاً حضارياً"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018