أولمرت: "سنستمر بالاغتيالات حتى لو كان ضرب الابرياء هو الثمن وسديروت أهم من غزة"

أولمرت: "سنستمر بالاغتيالات حتى لو كان ضرب الابرياء هو الثمن وسديروت أهم من غزة"

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي، أمس الخميس في خطابه الختامي لمؤتمر قيسارية إنَّ "ستستمر في تصفية نشطاء الارهاب حتى لو كان الثمن قتل الابرياء"

واضاف في لهجنه التهديديةً: "الحكومة ستسمتر في الاغتيالات ضد كل من له يد بضرب مواطنينا وكل من يقوم بتحضير العبوات الناسفة أو اطلاق صواريخ القسام وكل من يبعث المنتحرين ايضًا".

وصعَّد من لهجته: "محاربة الإرهاب ستستمر من دون تردد وبصورتها الأكثر هجومية".

وكرَّر اولمرت زعمه انه "يعتذر عن قتل الأبرياء في غزة" إلا أنه عاد وشدّد: "حياة وأمن مواطني سديروت أهم من راحة سكان غزة"

وجاء أيضًا في خطاب أولمرت القادم من لقاء البتراء مع الملك الاردني عبد الله الثاني ورئيس السلطة الفسلطينية محمود عباس: "فقط في حال تبين أنَّ لا شريك للخطوات المطلوبة سنتخذ خطوات احادية تضمن الطابع اليهودي لدولة إسرائيل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018