أولمرت على استعداد للمصادقة على نقل أسرى أردنيين إلى الأردن

أولمرت على استعداد للمصادقة على نقل أسرى أردنيين إلى الأردن

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، الخميس، إنه سيصادق على نقل أربعة أسرى أردنيين إلى الأردن ممن نفذوا عمليات قتل فيها إسرائيليون، في حال طلب منه اتخاذ قرار بهذا الشأن.

كما أكد أولمرت على ما نشرته صحيفة "هآرتس" والذي تضمن أن الملك الأردني عبد الله الثاني توجه إلى إسرائيل بطلب نقل الأسرى. وقال أولمرت إنه معني بهذا الشأن في السياق العام لعلاقات إسرائيل مع الأردن.

إلى ذلك أفادت المصادر ذاتها أن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، ووزير الأمن الداخلي آفي ديختر، يؤيدان هذه الخطوة. أما وزير الأمن، عمير بيرتس، فلم يبلور أي موقف بهذا الشأن حتى الآن، ولا يزال ينتظر نتائج تلخيصات داخلية في الجهاز الأمني تتصل بالأسرى. وبشكل مواز، يجري فحص المسألة في جانبها القضائي في وزارة القضاء.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الإشارة هنا إلى أربعة أسرى أردنيين أدينوا بقتل ضابط في الجيش الإسرائيلي يدعى يهودا ليفشيتس، في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 1990. والإشارة هنا إلى الأسير سلطان العجلوني الذي نفذ العملية في معسكر "دامية" في 13/11/1990.

كما أشارت إلى أن الأردن قد حولت مطلبها بإطلاق سراحهم إلى قضية مركزية في علاقاتها مع إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018