أولمرت قد يطلب من حالوتس التروي في الخروج..

أولمرت قد يطلب من حالوتس التروي في الخروج..

نقلت القنال التلفزونية العاشرة عن مسؤولين في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قولهم أنه من المحتمل أن يطلب رئيس الوزراء، إيهود أولمرت، ووزير الأمن، عمير بيرتس، من رئيس أركان الجيش المستقيل دان حالوتس تأجيل استقالته قليلا.

ويخشى أولمرت من أن تنظر لجنة فينوغراد بعد انتهاء تحقيقاتها إلى التعيين على أنه خاطئ، لهذا قد يطلب أولمرت وبيرتس من حالوتس البقاء في منصبه إلى حين تعيين رئيس جديد لهيئة الأركان.

ومن جهة أخرى نقلت إذاعة الجيش عن مقربين من أولمرت قولهم أن رئيس الوزراء سيعين رئيسا جديدا لهيئة الأركان خلال أسبوع، موضحين أن أولمرت يسعى إلى العمل بالتنسيق مع بيرتس.

وحسب تقديرات أوساط سياسية أعربت عنها صباح اليوم، سيؤجل أولمرت التعيين على اعتبار أن بيرتس سيخلي منصبه خلال أسابيع، ولكن بيرتس أكد أنه لا ينوي القيام بذلك.
وزير الأمن، عمير بيرتس الذي توجه له دعوات بحذو حذو حالوتس يؤيد على ما يبدو تعيين مدير مكتبه، الجنرال غابي أشكنازي، رئيسا للأركان، ويجري سلسلة من المشاورات قبل أن يعلن عن رأيه بشكل رسمي.

وزير البنى التحتية، بنيامين بن العيزر الذي ينادي بتعيين إيهود باراك وزيرا للامن، يرى أنه يجب تعيين بديل لحالوتس في أقرب وقت ممكن دون علاقة بالتغييرات التي قد تجري في وزارة الأمن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018