أولمرت يتباهى بقتل 300 فلسطيني فيواجه الانتقادات بأن "الجيش لا يعمل بصرامة كافية"!

أولمرت يتباهى بقتل 300 فلسطيني فيواجه الانتقادات بأن "الجيش لا يعمل بصرامة كافية"!

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، أمس في جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست أن الجيش الإسرائيلي سيعمق عملياته دون أن يحتاج إلى التواجد لفترة طويلة في غزة.

وفاخر أولمرت بقتل الفلسطينيين واعتبر قتل السكان الآمنين في بيوتهم من نساء وأطفال، انجازا. وتبجح بأن الجيش قتل "300 مخرب" في قطاع غزة خلال حملته على "التنظيمات الإرهابية".

إلا أن هذا لا يكفي بنظر أعضاء الكنيست إيقي إيتام(المفدال) وتسفي هندل(إيحو ليئومي) وداني نفيه وليمور لفنات من حزب الليكود، فقد انتقدوا الجيش وقالوا أنه لا يعمل بصرامة كافية ضد "التنظيمات الإرهابية" لمنع إطلاق الصواريخ على سديروت. فرد أولمرت على تلك الانتقادات وقال أن إسرائيل تعمل ضد "بؤر حماس" في غزة، وأنها ستعمق عملياتها دون أن تحتاج أن تبقى طويلا في غزة.

ولكنه تجاهل الوضع الإنساني الخطير في قطاع غزة نتيجة للحصار والإغلاق الذي تفرضه إسرائيل وقال أنه "يجب بذل كل الجهود لمنع وقوع مخاطر إنسانية في غزة".

ونفى أولمرت في الجلسة صحة الأنباء التي تحدثت عن نية المصريين إضافة 5000 عنصر من أفراد شرطة الحدود على الحدود مع القطاع "من أجل منع تهريب السلاح ووسائل التخريب من مصر إلى غزة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018