أولمرت يزور روسيا لإشراكها في الجهود ضد "تسلح إيران النووي"..

أولمرت يزور روسيا لإشراكها في الجهود ضد "تسلح إيران النووي"..

حلق رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت بطائرته، اليوم، متوجها إلى روسيا للقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. وسيلتقي أيضا وزير الدفاع الروسي، سيرجي لابروف، وزعيم الجماعة اليهودية في روسيا وأسر جنود يخدمون في الجيش الإسرائيلي. وستستمر زيارة أولمرت لروسيا حتى يوم الخميس.

وقد وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى المطار صباح اليوم بعد جلسة مع رئيس الاستخبارات العسكرية "الموساد"، مئير دغان، وتباحثا في الشأن الإيراني الذي سيكون في مركز المباحثات بين أولمرت وبوتين

ستتركز زيارة أولمرت حول البرنامج النووي الإيراني، وسيحاول إقناع بوتين ومحاولة التأثير عليه من أجل تعاون روسيا بما يتماشى مع الرؤية الإسرائيلية للبرنامج النووي الإيراني. إذ يعتبر أولمرت روسيا محورا رئيسيا بالغ التأثير، بحيث يمكنه منع تقدم المشروع النووي الإيراني.

وفي المقابل ترغب روسيا في أن يكون لها دور أكبر في الشرق الأوسط، وبالأساس في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، الدور الذي لم تكن إسرائيل ترغب به في الماضي. وتسعى روسيا إلى توسيع العلاقات الاقتصادية والتعاملات التجارية مع إسرائيل.

يغادر أولمرت البلاد تاركا وراءه وضعا داخليا صعبا. إذ يواجه مصاعب على مستوى التحقيق في إخفاقات الحرب، وعلى مستوى الائتلاف الحكومي المتمثل في متمردي حزب العمل وتعثر ضم حزب "يسرائيل بيتينو" إلى الائتلاف، وعلى مستوى حزبه تسود حالة من عدم الارتياح إذ عبر بعض الأعضاء عن استيائهم من مجريات الأمور داخل الحزب، وهدد قسم منهم بخيار الاستقالة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018