أولمرت يشيد بدعم دول عربية لخلق واقع جديد أفضل لإسرائيل..

أولمرت يشيد بدعم دول عربية لخلق واقع جديد أفضل لإسرائيل..

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، مساء أمس، الثلاثاء، إن إسرائيل تقف في أوج عملية لوقف إطلاق النار في ظروف مختلفة تماماً، وذلك بفضل دعم دول عربية والتي تقف للمرة الأولى إلى جانب إسرائيل ضد منظمة عربية!!

وبحسب أولمرت إن إسرائيل حققت إنجازات كبيره في هذه الحرب، وقال:" لو أن الحرب الحالية تنتهي اليوم، لأمكن القول بكل تأكيد أن وجه الشرق الأوسط قد تغير"، على حد تعبيره!!

وتأتي أقوال أولمرت هذه في حفل أقيم في الكلية للأمن القومي.

وبحسب أولمرت فإن قرار إسرائيل بشن الحرب على لبنان سيحدث تغييراً يترك بصماته على الشرق الأوسط لسنوات طويلة!!

وفي تطرقه لمسألة وقف إطلاق النار، قال:" أعلنا أننا نوافق على وقف إطلاق النار، ولكن بشرط أن نتأكد أن الظروف الجديدة على الأرض تختلف عن تلك الظروف التي أدت إلى اندلاع الحرب"!

وفي حديثه عن حزب الله، والأسباب التي دعته لشن الحرب، قال إنه كان ملحوظاً من قبل عدة جهات أن حزب الله يواصل تعزيز قواته ويتسلح بالوسائل القتالية الحديثة ويدرب مقاتليه وينظمهم، ويستعد ليكون ذراعاً لدول آخرى بعيدة، من بينها سورية وإيران!

وتابع أن حزب الله جعل إسرائيل تعيش تحت التهديد بعد أن خلق ميزان رعب غير معقول، ووضع منطقة الشمال تحت تهديد الصواريخ، الأمر الذي أثر على حياة السكان، وعلى عملية اتخاذ القرار في إسرائيل.

وقال أولمرت:" لا يمكن بأي حال من الأحوال قياس الحرب بحسب عدد الصواريخ التي تسقط علينا. ومنذ اللحظة الأولى، سواء وزير الأمن أو القيادة أو أنا، لم نتعهد بعدم سقوط صواريخ أخرى، وفي هذا المجال لم نسع أبداً للوصول إلى أي نقطة"!

وأضاف:" إن هذه الحرب خلقت معادلة جديدة تماماً في النسبة بين القوات الإسرائيلية وأعدائها. ولا شك أن هذه المعادلة تساعد في خلق واقع جديد أفضل لإسرائيل. فنحن في أوج عملية ستؤدي إلى وقف إطلاق النار في ظروف مختلفة تماماً، بدعم من دول عربية والتي تقف للمرة الأولى ضد منظمة عربية"!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018