أولمرت يقلل من سقف التوقعات لزيارته ويقول أن إيران يمكن أن توافق على تسوية بدافع الخوف..

أولمرت  يقلل من سقف التوقعات لزيارته ويقول أن إيران يمكن أن توافق على تسوية بدافع الخوف..

قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي، قبل هبوط طائرته في الولايات المتحدة، من سقف التوقعات من سلسلة اللقاءات التي سيجريها في الولايات المتحدة مع الإدارة الأمريكية. وقال أن إيران ستوافق على تسوية فقط حينما يكون لديها سبب للخوف. وتتوقع الولايات المتحدة من إسرائيل أن تعرض أفكارا سياسية جديدة.

وقد هبطت طائرة أولمرت اليوم في واشنطن وسيلتقي مساء اليوم وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، وسيلتقي غدا الرئيس الأمريكي، جورج بوش.

وقبل هبوط طائرته قال أولمرت في سياق رده على سؤال لأحد الصحفيين المرافقين، أن إطلاق سراح مروان البرغوثي ليس على جدول الأعمال. وقالت إذاعة الجيش أن أولمرت قال أنه لا يتوقع تطورات جدية نتيجة لسلسلة اللقاءات التي سيجريها في البيت الأبيض.

وعن إيران قال أولمرت: " إيران ستوافق على تسوية حول برنامجها النووي، فقط، إذا كان لديها سبب للخوف".

وتتوقع واشنطن من أولمرت أن يوافق على دخول قوات "بدر" الفلسطينية من الأردن إلى مناطق السلطة الفلسطينية، وأن تسمح بتزويد حرس الرئاسة الفلسطينية بآلاف البنادق. وذلك حسب وجهة النظر الأمريكية من أجل تعزيز قوة أبو مازن. وقالت جهات إسرائيلية في واشنطن أن الولايات المتحدة تتوقع أن تعرض إسرائيل أفكارا سياسية جديدة، تتعدى التخفيف عن معاناة الشعب الفلسطيني الإنسانية وتعزيز قوة أبو مازن. وقد رفض أولمرت التطرق إلى تفاصيل حول أي مفاوضات محتملة مع الفلسطينيين.

وتأتي زيارة أولمرت معززة بدعم أمريكي لا محدود عبرت عنه الولايات المتحدة من خلال استخدام حق النقض "الفيتو" يوم أمس ضد مشروع قرار يدين المذبحة التي ارتكبتها إسرائيل في بيت حانون وعدوانها المستمر على قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018