أولمرت يكرر تهديده للفلسطينيين ويزعم: "لن نرضخ لأي نوع من الابتزاز"

أولمرت يكرر تهديده للفلسطينيين ويزعم: "لن نرضخ لأي نوع من الابتزاز"


قال رئيس الوزراء الاسرائيلي، إيهود أولمرت، اليوم الاحد في افتتاح الجلسة الاسبوعية للحكومة الاسرائيلية: "إنّنا لا ننوي الرضوخ لأي نوع من الابتزاز. لأنَّ الرضوخ اليوم يعني عملية إرهابية قادمة".

واضاف أولمرت: "لقد أصدرت تعليمات للجيش الاسرائيلي والأجهزة الأمنية لضرب كل من يتحمل المسئولية عن العمليات الإرهابية، من دون استشناء أحد"

وذكر موقع "يديعوت احرونوت" الإلكتروني أنَّ رئيس الوزراء ينوي "تشغيل ضغط على حماس في السلطة الفلسطينية وفي دمشق من أجل التقدم لاطلاق سراح الجندي الاسرائيلي".

واضاف الموقع: "حتى الآن، لا يوجد مانع من توسيع الحملة العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة لإطلاق سراح جلعاد شليط وضرب مطلقي صواريخ القسام".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي أولمرت اجتمع بوزير الأمن، عمير بيرتس، صباح اليوم وبحثا آخر المستجدات على العملية العسكرية "أمطار الصيف" واجتياح الجيش لقطاع غزة.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" أنَّ بيرتس أطلع اولمرت على مدى جاهزية الجيش الاسرائيلي داخل وحول قطاع غزة.

كما أبلغ بيرتس اولمرت عن امكانية ادخال قوات أكبر الى قطاع غزة في حال تطلب الأمر هناك. وقال مسئولون في الأجهزة الأمنية الاسرائيلية: "إنَّ قرار توسيع الحملة العسكرية لتشمل شمالي القطاع بيد رئيس الوزراء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018