إخلاء المواد الكيماوية السامة من المصانع في منطقة خليج حيفا

إخلاء المواد الكيماوية السامة من المصانع في منطقة خليج حيفا

منذ أكثر من أسبوع تعمل وزارة البيئة الإسرائيلية، مع قوات الأمن والإنقاذ على خفض مخزون المواد السامة في المصانع البيتروكيماوية في خليج حيفا.


مدير لواء حيفا في الوزارة قال "أنه تم خفض كميات المواد السامة إلى أقل كمية ممكنة، فقد تم خفض كمية الأمونيا إلى أقل حد ممكن، والخروم والكلور تم إخلاؤهما بشكل شبه كامل. وقد تم إبعاد البواخر التي تحمل مواد سامة من ميناء حيفا، وقال مؤكدا" إن الكمية اليوم أقل بكثير مما كانت عليه قبل أسبوع".

وحينما سئل ماذا من الممكن أن يحدث في حالة إصابة صاروخ لأحد تلك المصانع، قال "من الممكن أن يحدث حريق هائل، ولكن هذا لن يشكل خطرا على حياة السكان، لقد اهتممنا بالدرجة الأولى بخلاء المواد السامة، ونقوم بمراقبة جاهزية المصانع كل الوقت"

وزارة جودة البيئة تقوم بتشغيل جهازين لفحص المواد الكيماوية وفي حالة تسرب المواد السامة، يعطي معلومات فورية حول نوع المادة الكيماوية، وكيف يمكن إلغاء مفعولها، ويعمل أحد هذه الأجهزة في منطقة حيفا ، ويزن الجهاز 16 كغم ويحمل في مركبة خاصة للتعامل والكشف عن المواد السامة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018