إسرائيل تدعي ان مجموعة من كتائب شهداء الاقصى تخطط لتنفيذ عمليتين في نتانيا وتل أبيب

إسرائيل تدعي ان مجموعة من كتائب شهداء الاقصى تخطط لتنفيذ عمليتين في نتانيا وتل أبيب

أدعت إسرائيل اليوم انها منعت عمليتين استشهاديتين خطط تنفيذهما في كل من نتانيا وتل أبيب.

وقالت المخابرات الإسرائيلية ان مجموعة من كتائب شهداء الأقصى تخطط في الوقت الأخير للقيام بعمليات استشهادية في إسرائيل. وقالت المخابرات الإسرائيلية انها اعتقلت يوم الخميس الماضي الفلسطيني عصام فاروق وانه قال خلال التحقيق معه ان المسؤول عن هذه المجموعة هو كامل غانم (26 عاما) المتواجد في مقر المقاطعة في رام الله.

وفي محاولة اخرى لربط الرئيس عرفات بالعمليات الاستشهادية تدعي إسرائيل انها نقلت معلومات الى السلطة الفلسطينية عدة مرات حول كامل غانم لكن السلطة لم تقم باعتقاله.

هذا بينما نفى مسؤول من المخابرات الفلسطينية ان السلطة تقلت معلومات من إسرائيل حول وجود خلية كهذه أو حول تورط كامل غانم بأي تخطيط وقال ان إسرائيل انما تحاول مرة اخرى اتهام الرئيس عرفات كجزء من سياسة التحريض ومحاصرة الرئيس عرفات.

كما تدعي المخابرات الإسرائيلية انه خلال التحقيق مع عصام فاروق المعتقل منذ يوم الخميس الماضي قال فاروق ان أحزمة المتفجرات نقلت من نابلس الى رام الله وانه كان مخطط ان تقوم سيدتين بتنفيذ العمليات الاستشهادية داخل ملاهي ليلة في تل أبيب ونتانيا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة