إسرائيل تسعى للحصول على معلومات حول منظومات صواريخ أمريكية متطورة لنصبها في البلاد..

إسرائيل تسعى للحصول على معلومات حول منظومات صواريخ أمريكية متطورة لنصبها في البلاد..

تعمل إسرائيل على الدفع بإمكانية أن تقوم الولايات المتحدة بنصب منظومات دفاعية مضادة للصواريخ في حالات الطوارئ في البلاد. وتوجهت إدارة "حوما"، للدفاع من الهجمات الصاروخية في وزارة الأمن، قبل شهرين، إلى وزارة الدفاع الأمريكية بطلب الحصول على معلومات بشأن منظومتين صاروخيتين، لا تزالان قد التطوير في الولايات المتحدة؛ الصاروخ البري "تاد"، ونموذج جديد من الدفاع البحري بإسم "إيغيس".

وبحسب مصادر في وزارة الأمن، فإن طلب الحصول على معلومات يهدف إلى الدفع بإمكانية "الإلتحام العملياتي" بين منظومتي الدفاع الإسرائيلية والأمريكية، كاستمرار لمشروع قائم منذ سنوات معدودة.

وكان الجيش الأمريكي قد نصب في إسرائيل عدة مرات في الماضي صواريخ "الباتريوت"، المضادة للطائرات وصواريخ أرض- أرض. وقد تم تجربة تفعيل الباتريوت، ودمجها مع صواريخ "حيتس" الإسرائيلية، عدة مرات في التدريبات.

وبحسب المصدر الأمني نفسه، فإن التوجه للأمريكيين بشأن الحصول على معلومات مرتبط بـ" إمكانية نصب الصواريخ الأمريكية في إسرائيل لتعزيز الدفاع"، وعندما يتخذ قرار سياسي بنصبها في إسرائيل كما حصل في الماضي مع صواريخ الباتريوت، يضيف المصدر الأمني، هناك حاجة لمعرفة " التطورات التي يتم إدخالها والمعطيات حول الأداء، ونظراً لكون هذه المعلومات سرية، فهي تتطلب مصادقة خاصة".

كما تطلب إدارة "حوما" برئاسة أرييه هرتسوغ، ربط أجهز ة الرادار في السفن التي تحمل الصواريخ "إيغيس" بمنظومة الدفاع الإسرائيلية في حالات الطوارئ.

وعلم أن وزارة الأمن الإسرائيلية لا تزال تنتظر الرد الأمريكي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018