إسرائيل تعمل على إلغاء مشاركتها في سيمينار إعلامي بمبادرة الأمم المتحدة

إسرائيل تعمل على إلغاء مشاركتها في سيمينار إعلامي بمبادرة الأمم المتحدة

تعمل وزارة الخارجية الإسرائيلية على إحباط مبادرة للأمم المتحدة، تتمثل في دعوة سياسيين وشخصيات إسرائيلية وأعضاء كنيست للمشاركة في "سيمينار الإعلام الدولي حول السلام في الشرق الأوسط"، والذي سيجري في موسكو.

وجاء أنه يجري تنظيم هذه الحملة الإعلامية سنوياً بناءاً على قرار الجمعية العام للأمم المتحدة والتي تعارضها إسرائيل بشدة، لكونها تطالب بمأسسة "خطة فلسطين" الخاصة بقسم العلاقات العامة في الأمم المتحدة.

وزعمت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن هذه الهيئة أقيمت في سنوات السبعينيات من أجل الدفع بالرواية الفلسطينية، وفقط بالرواية الفلسطينية، على حساب الرواية الإسرائيلية واليهودية!

وجاء أن عدداً من الشخصيات الإسرائيلية قد توجهت إلى وزارة الخارجية، في الأسابيع الأخيرة، كانت قد تمت دعوتها للمشاركة.

ومن جهتها أوصت وزارة الخارجية برفض الدعوة، بذريعة أنه " ليس من الصواب أن يشارك كبار المسؤولين الإسرائيليين والرسميين في سيمينار كهذا، في الوقت الذي تعمل وزارة الخارجية على إلغائه"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018