إسرائيل تمنع ممثلي الصليب الأحمر من زيارة أسرى حزب الله

إسرائيل تمنع ممثلي الصليب الأحمر من زيارة أسرى حزب الله

منعت إسرائيل ممثلي الصليب الأحمر الدولي من زيارة أسرى حزب الله في المعتقلات الإسرائيلية، الذين تم اعتقالهم خلال العدوان الأخير على لبنان. وعلم أن المعتقلين الستة يطالبون بأن يتم اعتبارهم كأسرى حرب، وبالتالي السماح لممثلي الصليب الأحمر بزيارتهم.

وجاء أنه تم السماح مرتين فقط لممثلي الصليب الأحمر في السابق بزيارتهم، إلا أنها لا تزال ترفض اعتبارهم أسرى حرب، وقامت بمنع زيارتهم بذريعة أن حزب الله يرفض السماح للصليب الأحمر بزيارة الجنديين الإسرائيليين الأسيرين لديه، أو نقل معلومات حولهما.

ونقل عن الناطقة بلسان مصلحة السجون أنه سيكون بإمكان ممثلي الصليب الأحمر زيارتهم لاحقاً، إلا أنه لم يتم تحديد موعد للزيارة.

إلى ذلك، فقد سمح لإثنين من المعتقلين الستة المحتجزين في سجنين في إسرائيل بإجراء مقابلات مع قناة "العربية" ومراسلة صحيفة "معاريف". وبهذا الشأن رفضت الناطقة بلسان مصلحة السجون التحدث عن الموضوع، في أكد الناطق بلسان الجيش أن المسألة خارجة عن نطاق مسؤولية الجيش، ونفى الناطق بلسان مكتب رئيس الحكومة معرفته بهذا الشأن، أما الشاباك فقد أكد أن الأسرى ليسوا ضمن مسؤوليته، في حين رفض عوفر ديكل، المسؤول عن ملف الأسرى الإسرائيليين في مكتب رئيس الحكومة، التعليق على ذلك.

وجاء أن من بين الأسرى حسين سليمان، والذي رفض السماح له بالمشاركة في المقابلة، قبل عشرة أيام. وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن حسين كان له دور بشكل غير مباشر في أسر الجنديين الإسرائيليين. وكان دوره يتلخص في نصب كمين للتصدي للمركبات العسكرية الإسرائيلية في حال محاولة اختراق الحدود لإطلاق سراح الجنود الأسرى، إلا أنه لم يضطر إلى استخدام سلاحه.

وقد تم تقديم لائحة اتهام ضد الأسرى الستة في المحكمة المركزية في الناصرة، اشتملت على "العضوية في تنظيم إرهابي، ومحاولة قتل جنود في الجيش الإسرائيلي، وتدرب ممنوع على السلاح، بما في ذلك في إيران"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018