إسرائيل تنفي تلقيها رسالة سورية عبر تركيا

إسرائيل تنفي تلقيها رسالة سورية عبر تركيا

نفت إسرائيل تلقيها رسائل سورية عبر تركيا لاستئناف المفاوضات. فقد قال الناطق بلسان الخارجية الإسرائيلية، رعنان غيسين، ان الأنباء حول نقل رسائل سورية لإسرائيل غير معروفة.

هذا وكان نائب الرئيس السوري، عبد الحليم خدام،قد أكد أمس، الاربعاء، من دمشق، ان سوريا بعثت برسائل الى اسرائيل، عبر تركيا، دعتها فيها الى استئناف محادثات السلام بين البلدين.

كما وقال خدام ان رئيس الوزراء التركي، عبدالله غول، ابلغ اسرائيل رغبة دمشق باستئناف المفاوضات من حيث كانت قد توقفت في عهد الرئيس السوري السابق، حافظ الاسد.

وكان غول قد اكد في تصريحات نشرتها "الحياة" قيامه بنقل رسائل ووثائق من دمشق الى اسرائيل بشأن استئناف المفاوضات، مضيفا انه نقل نسخا من هذه الرسائل الى واشنطن، ايضا.

ويبدو ان الاحراج الإسرائيلي أمام هذه التأكيدات ورفضها دعوة استنئاف المفاوضات يدفعها الى انكار وجود مثل هذه الرسائل.

وقد قال الرئيس الأميركي ليلة أمس بان التصريح السوري "مهم جدا" وان الرسائل السورية هي علامة مشجعة.