إسرائيل والولايات المتحدة تخططان لتعاون استراتيجي مع أذربيجان في مواجهة إيران..

إسرائيل والولايات المتحدة تخططان لتعاون استراتيجي مع أذربيجان في مواجهة إيران..

في خطابه في معهد "النفط والطاقة"، أشار وزير البنى التحتية الإسرائيلي، بنيامين بن إليعيزر، إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة تخططان لتعاون استراتيجي مع أذربيحان في ظل التهديد الإيراني.

وقال بن إليعيزر إن "أذربيجان دولة مسلمة فيها نسبة كبيرة من الشيعة، وهي محاذية لإيران. وموقع هذه الدولة الصغيرة مهم جداً بالنسبة لنا".

وأشارت التقارير الإعلامية الإسرائيلية إلى أن أذربيجان تشكل في الأشهر الأخيرة مركزاً للتعاون الإقتصادي بالنسبة لإسرائيل، حيث تزود شركات الأسلحة الإسرائيلية الجيش الأذري بالسلاح في الأشهر الأخيرة، في حين تحاول وزارة البنى التحتية خلق تعاون مع أذربيجان في مجال النفط وربما الغاز الطبيعي أيضاً.

كما أشارت المصادر إلى أن وزير البنى التحتية كان قد سافر، في الأسبوع الماضي، إلى باكو، العاصمة الأذرية، في زيارة استغرقت ثلاثة أيام.

وتناولت الزيارة، على المستوى الرسمي، صفقات لاستيراد النفط والغاز الطبيعي من روسيا عن طريق أذربيجان، ومنها إلى إسرائيل عن طريق تركيا.

وفي المقابل صرحت مصادر حكومية بأن الزيارة مرتبطة بمحاولة استراتيجية من قبل حكومة إسرائيل والأجهزة الأمنية لتعزيز العلاقات مع الدولة القفقاسية.

وأضافت المصادر ذاتها أن أذربيجان دولة فقيرة تسعى للإستثمارات الغربية فيها من أجل التقدم، وهي في حالة مواجهة استراتيجية مع جارتها أرمينيا، وتحاول التخلص من "احتضان" جارتها العملاقة، روسيا، لها. ومن جهة إسرائيل والولايات المتحدة فإن لديهما مصالح أخرى في أذربيجان لكونها تقع على الحدود الإيرانية، على حد قول المصادر.

وزادت المصادر الحكومية، أن الولايات المتحدة استخدمت تركيا في الماضي كقاعدة لانطلاق عمليات في العراق، ولكن في حرب الخليج الأخيرة فإن تركيا لم تتعاون مع الأمريكيين.

وتشير التقديرات إلى أنه في حال وقوع عملية عسكرية أمريكية أو أمريكية إسرائيلية ضد إيران، فسوف تجد تركيا صعوبة في التعاون بسبب مصالحها السياسية المتشابكة.

وكان بن إليعيزر قد تعرض لانتقادات حادة بسبب زيارته لأذربيجان قبل أن يتم حل مشكلة التزويد المتقطع للكهرباء في إسرائيل في الأسبوع الماضي.

ورداً على الإنتقادات، قال بن إليعيزر:" لقد أنجزنا أموراً مهمة جدا من الناحية الإقتصادية وأيضأً من نواح أخرى. وقد التقيت برئيس أذربيجان، وكان اللقاء مهماً بالنسبة لمصالح إسرائيل، فأذربيجان دولة إسلامية فيها نسبة عالية من الشيعة، وتقع على الحدود الإيرانية، ومن هنا فإن موقع هذه الدولة الصغيرة مهم جداً بالنسبة لنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018